يَا مَعْمَرَ يَا ابْنَ زَيْدٍ حِينَ تَنْكِحُهَا … وَتَسْتَبِدُّ بِأَمْرِ الغَيِّ وَالرَّشَدِ

أما تذكرت صيفيا فتحفظه … أَوْ عَاصِماً أَوْ قَتِيلَ الشِّعْبِ مِنْ أُحُدِ

أَكُنْتَ تَجْهَلُ حَزْماً حِينَ تَنْكِحُهَا … أم خفت،لا زلت فيها جائع الكبد

أبعد صهر بني الخطاب تجعلهم … صِهْراً، وَبَعْدَ بَني العَوَّامِ مِنْ أَسَدِ

هَبْهَا سَلِيلَة َ خَيْلٍ غَيْرِ مُقْرِفَة ٍ … مَظْلُومَة ً حُبِسَتْ لِلْعَيْرِ فِي الجَدَدِ

فكل ما نالنا من عار منكحها … شوى ،إذا فارقته وهي لم تلد