يا حبَّذا ليلة ٌ نَعِمتُ بها … أشرَبُ فضْلَ الحبيبِ في القدحِ

سألته قُبْلَة ً فجادَ بها، … فلم أُصَدّقْ بها من الفَرَحِ