يا ابنَ المَرَاغَةِ إنّمَا جَارَيْتَني … بِمُسَبَّقِينَ لَدَى الفَعَالِ قِصَارِ

وَالحابِسِينَ إلى العَشِيّ ليَأخُذُوا … نُزُحَ الرّكِيّ وَدِمْنَةَ الأسْآرِ

يا ابنَ المَرَاغَةِ كَيْفَ تَطْلُبُ دارِماً … وَأبُوكَ بَينَ حِمَارَةٍ وَحِمَارِ

وإذا كِلابُ بَني المَرَاغَةِ رَبّضَتْ … خَطَرَتْ وَرَائي دارِمي وَجِمارِي

هَلْ أنْتُمُ مُتَقَلّدِي أرْبَاقِكُمْ … بِفَوَارِسِ الهَيْجَا وَلا الأيْسَارِ

مِثْلُ الكِلابِ تَبُولُ فَوْقَ أُنُوفِهَا … يَلْحَسْنَ قَاطِرَهُنّ بِالأسْحَارِ

لَنْ تُدْرِكُوا كَرَمي بِلُؤمِ أبيكُمُ … وَأوَابِدي بِتَنَحّلِ الأشْعَارِ

هَلاّ غَدَاةَ حَبَسْتُمُ أعْيَارَكُمْ … بِجَدُودَ والخَيْلانِ في إعْصَارِ

وَالحَوْفَزَانُ مُسَوِّمٌ أفْرَاسَهُ، … والمُحْصَنَاتُ حَوَاسِرُ الأبْكَارِ

يَدْعُونَ زَيْدَ مَنَاةَ إذْ وَلّيْتُمُ، … لا يَتّقِينَ على قَفاً بِخِمَارِ

صَبَرَتْ بَنُو سَعْدٍ لَهُمْ برِماحِهِمْ … وَكَشَفْتُمُ لَهُمُ عَنِ الأدْبَارِ

فَلَنَحْنُ أوْثَقُ في صُدُورِ نِسائِكُمْ … عِنْدَ الطِّعانِ، وقُبّةِ الجَبّارِ

مِنْكُمْ إذا لَحِقَ الرّكُوبُ، كَأنّها … خِرَقُ الجَرَادِ تَثُورُ يَوْمَ غُبَارِ

بالمُرْدَفَات إذا التَقَيْنَ عَشِيّةً، … يَبْكِينَ خَلْفَ أوَاخِرِ الأكْوَارِ

فاسْألْ هَوَازِنَ إنّ عِنْدَ سَرَاتِهِمْ … عِلْماً وَمُجْتَمَعاً مِنَ الأخْبَارِ

قَوْمٌ لَهُمْ نَضَدٌ، كأنْ أجسادُهُمْ … بِالأعْوَجِيّةِ مِنْ سَلُوقَ ضَوَارِي

فَلْتُخْبِرَنّكَ أنّ عِزّةَ دارِمٍ … سَبَقَتْكَ يا ابنَ مَسُوِّق الأعْيَارِ

كَيْفَ التّعَذّرُ بَعْدَما ذَمّرْتُمُ … سَقْباً لِمُعْضِلَةِ النِّتَاجِ نَوَارِ

قَبَحَ الإلَهُ بَني كُلَيْبٍ إنّهُمْ … لا يَغْدِرُونَ وَلا يَفُونَ لِجَارِ

يَسْتَيْقِظُونَ إلى نُهَاقِ حِمارِهمْ … وَتَنَامُ أعْيُنُهُمْ عَنِ الأوْتَارِ

يا حَقَّ، كُلُّ بَني كُلَيْبٍ فَوْقهُ … لؤمٌ تَسَرْبَلَهُ إلى الأظْفَارِ

مُتَبَرْقِعي لُؤمٍ كَأنّ وُجُوهَهُمْ … طُلِيَتْ حَوَاجِبُهَا عَنِيّةَ قَارِ

كَمْ مِنْ أبٍ لي، يا جَرِيرُ، كَأنّهُ … قَمَرُ المَجَرّةِ، أوْ سِرَاجُ نَهَارِ

وَرث المَكَارِمَ كَابراً عَنْ كَابِرِ، … ضَخْمِ الدّسِيعَةِ يَوْمَ كخلّ فَخارِ

تَلْقَى فَوَارِسَنَا إذا رَبّقْتُمُ، … مُتَلَبّبِينَ لِكُلّ يَوْمِ عَوَارِ

وَلَقَدْ تَرَكْتُ بَني كُلَيْبٍ كُلَّهُمْ … صمَّ الرّؤوسِ مُفَقّئي الأبْصَارِ

وَلَقَدْ ضَللْتَ أباكَ تَطْلُبُ دارِماً، … كَضَلالِ مُلْتَمِسٍ طَرِيقَ وَبَارِ

لا يَهْتَدي أبَداً، ولَوْ نُعِتَتْ لَهُ … بِسَبِيلِ وَارِدَةٍ وَلا إصْدارِ

قالوا: عَلَيْكَ الشّمسَ فاقصِدْ نحوَها، … وَالشّمْسُ نَائِيَةٌ عَنِ السُّفَّارِ

لمّا تَكَسّعَ في الرّمَالِ هَدَتْ لَهُ … عَرْفَاءُ هَادِيَةٌ بِكُلّ وِجَارِ

كَالسّامِرِيّ يَقُولُ إنْ حَرّكْتَهُ: … دَعْني، فَلَيسَ عَليّ غَيرُ إزَارِي

لَوْلا لِسَاني حَيْثُ كُنْتُ رَفَعْتُهُ، … لَرَمَيْتُ فَاقِرَةً أبا سَيّارِ

فَوْقَ الحَوَاجِبِ وَالسِّبَالِ كَأنّهَا … نَارٌ تَلُوحُ على شَفِيرِ قُتَارِ

إنّ البِكَارَةَ لا يَدَيْ لِصِغَارِها … بِزِحَامِ أصْيَدَ رَأسُهُ هَدّارِ

قَرْمٌ، إذا سَمِعَ القُرُومُ هَدِيرَهُ … وَلّيْنَهُ وَرَمَيْنَ بِالأبْعَارِ

كَمْ خالةٍ لكَ يا جَريرُ وعَمَّةٍ … فَدْعاء قد حَلَبَتْ عَليَّ عِشاري

كُنّا نُحَاذِرُ أنْ تَضِيعَ لِقَاحُنَا، … وَلَهاً، إذا سَمِعَتْ دُعَاءَ يَسَارِ

شَغّارَةٍ تَقِذُ الفَصِيلَ بِرِجْلِهَا … فَطّارَةٍ لِقَوَادِمِ الأبْكَارِ

كَانَتْ تُرَاوِحُ عَاتِقَيْهَا عُلْبَةً، … خَلْفَ اللِّقَاحِ، سَرِيعَةَ الإدْرَارِ

وَلَقَدْ عَرَكْتُ بَني كلَيْبٍ عَرْكةً … وَتَرَكْتُهُمْ فَقْعاً بِكُلّ قَرَارِ