يا أَخَا الفَضلِ والنَّدَى يا أَبَا الْــ … ــعَبَّاسِ زَيْنَ الكُهُولِ والشُّبَّانِ

أَنتَ فَرْدٌ فُتُوَّةً وفَتَاءً … لَيْسَ كلُّ الْفِتْيَانِ بالْفِتْيَانِ

مَا لَنَا بَعْدَ أُنْسِهِ ووِدَادٍ … وتَصَافٍ في السِّرِّ والإِعْلانَ

قَدْ تَنَاسَيْتَنَا فَقَدْ أَصْبحَ الوَصْــ … ـــلُ أَسِيراً فِي قَبْضَةِ الْهِجْرَانِ

وخَرَجْنَا منْ بابِ ذِكْرَاكَ فالذِّكْــ … ـــرَى تَشَكَّى شَمَاتَةَ النِّسْيَانِ

عِشْ سَعِيداً ، واشرَبْ هَنِيئاً ، ولا تَعْــ … ــدَمْ سَرَاةً مِنْ عِلْيَةِ الإِخوَانِ

مِنْ مُدَامٍ كأَنَّها ذَوْبُ تِبْرٍ … مائِعٍ أَو مُجَاجَةُ الزَّعْفَرانِ

تَتَوقَّى الهُمومَ عن أَنفُسِ الشَّرْ … بِ ، وتُحْيِي مُمَوَّتَاتِ الأَمَانِي

فِي جِنَانٍ حَاكَ الخَرِيفُ لها الْوَشْــ … ــيَ فَصَارَتْ في الحُسْنِ مِثلَ الجِنَانِ

مَنزِلٌ كانَ بَيْنَ دِجلَةَ فِيهِ … لَكَ صَحْنٌ تَرْعَى بهِ العَيْنَانِ

أَيُّ كَفٍّ بَنَانُها تَمْطُر الإِحْسَانَ … وَبْلاً حَلَّتْ بِدَارِ بَنَانِ

لم يَعِبْهُ إِلاَّ حُضُورُ الهَدَادِيِّ … عَلَيْهِ لَعَائِنُ الرَّحمن

كَيْفَ أَدْنَيْتَهُ وَوَجْهُ الهَدَادِيِّ … يَهُدُّ السُّرُورَ عِنْدَ العِيَانِ

وأَحَادِيثُهُ المُكَرَّرَةُ الْغَثَّــ … ــةُ تُمْسِي سَحَائِبَ الغَثَيَانِ

كُنْتَ تَشكُو حَرَّ المَكَانِ فلمَّا … حَلّ فيهِ شَكَوْتَ بَرْدَ المَكَانِ