ياأبا حفصِ المُبرّزَ في الشّعْ … رِ لقد جُدْتَ للأكُفّ برأسِكْ

أنت لا شك أكرمُ الجِن والإن … سِ وإلا فعضَّ فُوك بجعْسِكْ

حَلِفٌ أن أبالي إلى الحِنث فيه … بل يُباليه من يَعَضُّ بضِرْسِك

ربّ صفعٍ مُشَعشعٍ لي في رأ … سكَ شهَّاك وقْعُهُ صفْع نفسِك

فتمطَّيْتَ قيسَ باعٍ تمامٍ … وتناولْتَ من قفاك بخَمْسكْ