و ليلٍ مثلِ يومِ البينِ طولاً … كأنَّ ظَلامَهُ لَوْنُ الصُّدودِ

بياضُ هِلالِهِ فيهِ سَوادٌ … كإثْرِ اللَّطمِ في يَقَقِ الخُدودِ