و أَزهرَ وَضَّاحٍ يَروقُ عيونَنا … إذا ما رَميناه بِلَحْظِ النَّواظِرِ

له أربعٌ تأبى السُّرى غيرَ أنَّها … تُصافِحُ وجهَ الأرضِ مثلَ الحوافرِ

تقِلُّ جسوماًبعضُها من مُورَّدٍ … و سائرُها في مثلِ صِبْغِ الدَّياجرِ

نواصِلُه أيامَ للقُرِّ سطوَة ٌ … و نهجرُهُ أيامَ لَفْحِ الهَواجرِ