ومفرد الحسن تعشقته … فكان حتى مفرد العين

تقول للعشاق ألحاظه … ما يضرب الله بسيفين