ومدامة كدم الذبيح شربتُها … والبدر يجنح من خلال المشرقِ

وكأنما زهرُ الكواكب حوله … درر نُثرن على بساط أزرقِ