وما كلُّ ذِي رأي بمُؤْتيكَ نُصْحَه … ولا كُلُّ مُؤْتٍ نُصْحَه بلَبِيب

ولكن إذا ما استجمعا عند واحد … فَحَقُّ له من طَاعَة ٍ بنصِيبِ