ولما تناسى سيدي كتبَ عبدهِ … ولم يأتنا منه كتابٌ ولا رسلُ ؛

أتيناهُ نطوي الأرضَ شوقاً وإنما … لنا الحظّ في إتياننا وله الفضلُ ؛

ولله أسنى الحمدَ والشكر إذ قضى … بأن ضمنا من بعد فرقتنا الشملُ ؛