وكنت أظن في كبري صلاحاً … يكفر زلة َ السنّ الصغير

فلما أن كبرت ازددت نحساً … فقل ماشئت في النحس الكبير