وكنتُ إذا أنفذتُ فيكَ قصيدة ً … فأنجزتُها استغفرتُ ربي هنالكا

فيحسبُ قومي ذاك مني تأثُّماً … ومن خشية ِ التقصيرِ أفعلُ ذلكا