وقالوا عجبْنا لضَحْكِ المشيبِ … بوجهكَ في هذه المدّة

تصاقَرَ شيبُكَ من بعدِنا … فها هو يضحكُ في الشِّدَّة ِ