وظباءٍ منْ بني أسدٍ … بِهَواها القَلْبُ مَأْهولُ

زُرْنَ وَالظَّلْماءُ عاكِفَة ٌ … وقناعُ اللَّيلِ مسدولُ

وَبدَتْ سَلْمَى تُخاصِرُها … غادة ٌ منهنَّ عطبولُ

كَاهْتِزازِ الغُصْنِ مَشْيَتُها … وهوَ مجنوبٌ ومشمولُ

وَكَرَيَّاها، فَلا تَفِلَتْ … زَهَرٌ رَيَّانُ مَطْلُولُ

وأديمُ الخدِّ منْ ترفٍ … بالشَّبابِ الغضِّ مصقولُ

ولها جدٌّ إذا انتسبتْ … بِلِبانِ العِزِّ مَعْلولِ

فتعانقنا ومعجرها … بِسَقِيطِ الطَّلِّ مَبْلُولُ

ثمَّ قالتْ وهيَ باكية ٌ … قمْ فسيفُ الصُّبحِ مسلولُ

إنَّ زِرَّ اللَّيل مِنْ قِصَرٍ … بِبَنانِ الفَجْرِ مَحْلُولُ

وأرابَ الرَّكبُ مضطجعي … سحراً والقلبُ متبولُ

فَامتَطَى العيسَ على عَجَلٍ … عاذلٌ منَّا ومعذولُ

وبدا برقٌ يدبُّ كما … دَبَّ في قَيْدَيْهِ مَكْبولُ

فَرأَى شَجْوي أَبُو حَنَشٍ … ماجدٌ في باعهِ طولُ

وَدَنا مِنّي فَقُلْت لَهُ … أَنْتَ وارِي الزِّنْدِ مَأْمُولُ

شمهُ عنِّي ما استطعتَ فلي … ناظِرٌ بالدَّمعِ مَشْغُولٌ