وجاهلٍ أصبحَ لي عاتباً … قلتُ على العَينَينِ وَالرّاسِ

أرَاهُ قد عرّضَ لي عِرْضَهُ … أُشهدُكم يا مَعشَرَ النّاسِ