وافى بوجهٍ قد زَهَى بالطَّلعة ِ … الغَرَّاءِ فَوْقَ القَامَة ِ الهَيْفَاءِ

وبمقلة ٍ خفق الفُؤادُ وقدْ رَنَتْ … إنَّ الخُفُوقَ يَكُونُ عَنْ سَوْدَاءِ