واصَلْتُ فيكَ هَوائي … لما قطعتَ رجائي

يا أحسنَ الناسِ وجهاً … كانَ الصدودُ جزائي

فَلَيْسَ لي مِنْكَ إلاَّ … شماتة ُ الأعداءِ