نُعيدُ أقاويلَ مَمْلولة ً … إذا ما أُعيدت على السَّامعينا

فطوراً دعاءً بما قد قَضَى … بذلك قاضي القضايا جَنينا

وطوراً ثناءً بما قد جَرى … قديماً على ألسُن العالمينا

وأنتَ تعيدُ لنا نائلاً … إعادتُه مُنْيَة ُ الراغبينا

فشتانَ شتانَ ما بيننا … لقد فُتَّ بالفضلِ مبينا

أقول لطلابِ ما نِلتَة … قُصاركُمُ نَيْله واصفينا

صِفُوه ووفُّوهُ حقاً له … من الوصف نَعْدُدكُمُ فاضلينا

وَوَفْدِ ثناءٍ أناخوا به … عفاة ً لمعروفه آملينا

فآبوا وقدْ صُدِّقُوا آملي … نَ وفقاً لما صُدِّقُوا مادحينا

كذلك راجوهُ والمادحوه … لا يكذبون ولا يُكذَبونا