مَلَكْتُمُوني رَخيصاً … فانحطّ قدري لديكمْ

فأغلقَ اللهُ باباً … منهُ دَخَلْتُ إلَيكُمْ

وحقكمْ ما عرفتمْ … قدرَ الذي في يديكمْ

حتى وَلا كَيفَ أنتُمْ … ولا السلامُ عليكمْ