منْ كانَ منْ أخواتي باكياً أبداً … فَاليومَ إنِّي أَرانِي اليومَ مَقْبُوضاً
يسمعننيهِ فإنّي غيرُ سامعهِ … إذَا عَلَوْتُ رِقابَ القوم مَعْروضاً