من بذله بذل الشباب … في نجدة الوطن المصاب

هم من عوامله إذا … شرعت بأمكنة الحراب

وهم الأسا لجراحه … إن عضه دهر بناب

وهم المقيلو جده … بالعزم حين الجد كاب

دون الرشاقة في المعاطف … والأناقة في الثياب

كم من محاسن في نفوسهم … الأبيات الصلاب

تلك النفوس الطامحات … بهم إلى أسنى طلاب

ألصادفات عن الهوان … وعن موارده العذاب

ألناظرات إلى عل … ألصابرات على العذاب

ألذاهبات إلى الكفاح … ولا تردد في الذهاب

ألراقيات إلى الفدى … بين المجانة واللعاب

فتيان مصر اليوم في … أيامها فصل الخطاب

ونود أن يجلى لكم … من أمركم وجه الصواب

صدق النصيحة خير ما … يهدي المشيب إلى الشباب

ما كل نصر للبلاد … جنى الطعان أو الضراب

ألرأي أمضى في سداد … ثغورها والسيف ناب

وبقدر ما تربو فضائل … نشئها فالمجد راب

روضوا النفوس على الحساب … فلا نجاح بلا حساب

وتبينوا فضل التعاون … من مرافقه الرغاب

لا يعتلل من لم يسر … صدا بأن الطبع آب

فمن السجايا ما يقومه … اللبيب بالاكتساب

هل أرضكم وطن لكم … والرزق عنها في اغتراب

هيهات تحسن حال قوم … والصناعة يباب

لا تحجموا عن فتح باب … للمنافع بعد باب

تشكو الديار خصاصة … والتبر منها في التراب

ناهيكم بالغنم من … غنم وبالشرف اللباب

بالأمس كنتم لا تبالون … لون الشداد من الصعاب

واليوم نصب عيونكم … سبل ممهدة العقاب

وضح المصير وليس في … حسن المصير من ارتياب

فتيان مصر إلى الأمام … ففي التخلف أي عاب

آمال مصر بكم كبار … والمفاخر في ارتقاب

لبوا النداء وحاذروا … عقبى التنابذ والتنابي

فإذا فعلتم فالذي … في الغيب شفاف الحجاب

نستقبل النعمى به … والعيش مخضر الجناب

والعلم مرفوع الذرى … والفن معمور الرحاب