مغنية ٌ حقاً بإسقاطِ نقطة ٍ … إذا ماشَدَتْ ظلَّتْ وأشداقُها تَلْوَى

لها نكهة ٌ تحكي بها إنْ تَكَلَّمتْ … فأهدتْ إلى المُشْتمِّ من رِيحها الفَسْوَى

إذا شهدت للقوم في اللّهو مْعَرَساً … غدا مأتماً يمحو بأحزانه اللَّهوى

وإنَّ امرأً يقوى على لَثْمِ ثَغْرِها … على الضغط والتعذيب في قبره يَقْوَى

جَفَتْ هامة ٌ منها ودُقِّق ساقُها … فماصلحت إلا لِبَنْجَقِها مَلْوى