صوتٌ بلا وعدٍ ولا تعلّه

يصرخ، والشّمس له مظلّه،

مَتى ، مَتى تُضربُ يا جِبِلَّهْ؟

..

ويا صديقَ اليأس والرجاءْ

أَلحجَرُ الأخضر فوق النارْ

ونحن في انتظارْ

موعدكَ الآتي من السماءْ.