شَعرةٌ تقرأ الرّياح وتبني

ملكَها في تفجّر البركانِ

في زفير الأمواجِ

والزّمنِ الهائِم بين الإعصار والرّبانِ.