ما لَهُ قد خانَ عَهدَهْ … ناسياً تلكَ المودهْ

أنعمَ الدهرُ بهِ في … خُلْسَة ٍ ثمّ استَرَدّهْ

هُوَ كالزُّهْرَة ِ وَالـ … ـمِرّيخِ في لِينٍ وَشِدّهْ

وجههُ البستانُ فاقطفْ … آسهُ أوْ فاجنِ وردهْ

لَيسَ عِندي غَيرُ شِعري … لَيتَهُ يَنفُقُ عِنْدَهْ

يا كليلَ الطرفِ إلاّ … في فُؤادي ما أحدّهْ

هَزَمَ الهَجرُ اصْطِباري … فعَسَى للوَصْلِ رَدّهْ

لَيْتَهُ يَرْثي لِمَا عِنْـ … ـديَ أوْ يَرْحَمُ عَبدَهْ