ما لي وما لكَ يا فراقُ ، … أبداً رَحيلٌ، وانطلاقُ

يا نَفسِ مُوتي بَعدَهم، … فكذا يكونُ الاشتِيَاقُ

كَذِبُ الهوَى متَصنَّعٌ، … الحبُّ شيى ٌ لا يُطاقُ