ما في النَّبيذِ مع المُربدِ لذَّة ٌ ، … و ابنٌ ليحيى لاطِمٌ بيدينِ

ريحانُهُ بدمِ الشُّجاعِ مُلَطَّخٌ … و تحيَّة ُ النَّدمانِ قَلعُ العينِ

لا تشربنَّ وجعفرٌ في مجلِسٍ … أبدًا، ولا تحملْ دمَ الأخَوينِ