ما أنْتُمُ في مِثْلِ أُسْرَةِ هَاشِمٍ، … فاذْهَبْ إلَيكَ، وَلا بَني العَوّامِ

قَوْمٌ لهُمْ شَرَفُ البِطَاحِ، وَأنْتُمُ … وَضَرُ البِلادِ، مُوَطَّأُو الأقْدَامِ