ما أخجلني وقد أتتني الكتب … تشكو وتقول إنهم قد عتبوا

هم أهل مودتي رضوا أم غضبوا … ما أعظم زلتي إذا لم يهبوا