لَمّا أتوْني بكأسٍ من شَرَابِهِمُ، … يُـدعَى الطِّـلاءَ ، صَليباً ، غيرَ خَـوّارِ

أظهـرْتُ نُسـكاً، وقلتُ : الخمرُ أشربها … والله يعلمُ أنّ الْخَمْرَ إضْمَاري

آلى زعيمهمُ بالنّارِ قد طُبخَتْ، … يريدُ مِدْحَتها بالشّيْنِ والعارِ

فـقلتُ مَن ذا الّذي بالنّـارِعذّبها، … لا خَفّفَ الله عَنْهُ كُرْبَة َ النارِ