لَلُبسُ ثَوبَينِ بِاليَينِ … وَطَيُّ يَومٍ وَلَيلَتَينِ

أَيسَرُ مِن مِنَّةٍ لِقَومٍ … أَغُضُّ مِنها جُفونَ عَيني