لَبيّكَ، يا مَن دَعاني عندَ عَثرَتِه، … لبيّكَ ألفَينِ، يا مولايَ ، لبّيكَا

لو كنتُ منكَ قريباً حينَ تسمعني ، … جَعَلتُ خَدَّيَّ أرضاً تحتَ رِجلَيكَا

جِسمي يَقيكَ الذي تَشكُوهُ من ألَمٍ، … ودَمعُ عَينيَّ يَفدي دَمعَ عَينَيكَا