للعبد عندكم رسوم مكارم … إن أقصيت فنداكمُ يدنيها

و كفاكم أن الغيوث اذا همت … تمحو الرسوم وغيثكم ينسيها