لكَ مجلسٌ ما رمتُ فيهِ خلوة ً … إلاّ أتاحَ اللهُ كلَّ ثقيلِ

فكأنّهُ قَلبي لكُلّ صَبابَة ٍ … وكأنهُ سمعي لكلّ عذولِ