لقد عدناكمُ لما صفعتم … ولا والله ما وافيتمونا

أقيموا في ضناكم أو افيقوا … فان عدنا فإنا ظالمونا