لَعَمْرِي لأعْرَابِيّةٌ في مِظَلّةٍ، … تَظَلّ بِرَوْقَي بَيْتِها الرّيحُ تَخْفِقُ

كَأُمّ غَزَالٍ أوْ كَدُرّةِ غَائِصٍ، … إذا مَا بَدَتْ مِثلَ الغَمامَةِ تُشْرِقُ

أحَبُّ إلَيْنَا مِنْ ضِنَاكٍ ضِفِنّةٍ، … إذا رُفِعَتْ عَنْها المَرَاوِحُ تَعْرَقُ

كَبِطّيخَةٍ الزّرّاعِ يُعْجِبُ لَوْنُهَا … صَحيحاً، وَيَبْدو داؤها حينَ تُفْلَقُ