خيالي كما حرن من النادر المرغوب
ليا هد في خرب الحباري نثر دمه
دعيته وانا فكري من البارحه مشبوب
على صدر مجلس والهواجيس ملتمه

لضاقت بي الدنيا وباب الفرج محجوب
وملت عيوني من هل الحسد والنمه
اجيله على عجلن من أمري وفيه اجوب
على اسواره أنثر ما خفى الصدر ولمه

واذا هب في ريح النفل والخزام هبوب
لعب في خفوقي مثل ما لاعب العمه
من اسباب حبن في عروش الحشا محسوب
نشا في صباي وشلت رغم الصبا همه

سقيته وفا من صافي الروح ذوب وذوب
وهديته سنين العمر من صادق الذمه
وعلى صوت خطوات الجفا والفراق يشوب
صحى الحالم وسالت دموعه على كمه

رحلتي وأنا باكي على حلمي المنكوب
سوات اليتيم اللي بكى من فراق أمه
ليا مر فيه اللي شكى الحظ والمكتوب
رجع ما شكى من لايعن بالصدر لمه

من الحزن والتنهيد خدي علاه شحوب
وفي عين تفرح فيك بث السهر سمه
ومن دنيتي وجه الفرح والسعد مسلوب
بلحن الفراق اللي تقاسيمه الغمه

وعن عاذلن ماله مع أهل الغرام دروب
خفوقي رغم طعن العذل مالفت يمه
تعب ما برى المسحور من سحره المشروب
وأنا شاربن حبك من الجم للجمه