كَأنَّ لهم دَيْناً عليه ومالهم … سوا جود كفيه عليه حقوقُ