كيف لا يفتدي لي الدهر عبدا … وأنا عبد عبد عبد الرحيم

بدوام الأجل سيدنا الفاضل … يا دولة الأفاضل دومي

إذ أراه ينوب عني لدى الملك … مناب الأرواح عند الجسوم

مالك الحل في الممالك والعقد … وحكم التحليل والتحريم

معمل للنفاذ في كل قطر … قلما حاكما على إقليم

تتلقى الملوك في كل أرض … كتبه القادمات بالتعظيم

ناحل الجسم ذو خطاب به يصغر … للدهر كل خطب جسيم