كلّ يوم سعادة مستهله … جملة للوزير في إثر جمله

كلما شدّت الوزارة إزراً … حمل الجيش في المعاند حمله

ودعا الخاص ثلث مرقاة والثل … ث كثيرٌ على الذي كان قبله

وأضيفت لذا وذا جمل الأنع … ام يتلو جزيلها الحرّ جزله

من تفاصيلها القماش رياضٌ … مزهراتٌ على الغيوث أدله

فصلت قبلها له خلعٌ من … زخرف الطرز كل يومٍ مظله

عوذتها كما ترى سور القرآ … ن فضلاً يلائم الشكل شكله

هكذا هكذا تكون تفاصي … ل عطايا يعوذها الملك بالله

سايرتها خيل العطا مسرجات … في حلاها ومسرجات الأهله

كنسيم الصبا جنائب خطوٍ … كل طرفٍ يقبل البرق نعله

و بغال مثل البروج تحمل … ن سعوداً بعينها مستقله

لا كبغل بمصر اذ قلت قدماً … فيه أو في بغال صحبي الأذله

لي بغل لا يعرف الأكل عندي … غير أن المياه للشرب سهله

ليس في بطنه سوى الماء صرفاً … إنَّ بغلي على الحقيقة قله

خل هذا واذكر منازل قصر … فاسميّ قد قسم السعد نزله

بوزير فخرُ اسمه وعلاه … مثلما كان أهلها كنَّ أهله

خير دار حلت بها خير دار … يا سعيد الدارين يا ركن مله

و اهتمام قد شاع ذكراً وشكراً … ما روت مثله التواريخ قبله

كل ربع سماطه كربيع … صاح يا مربع الخصيب ووبله

ليت عيني كشاجم عاينته … فتولى فرض الصفات ونفله

و أغان ومادحون سوى العب … د فلا لبسة ٌ ولا بعض أكله

يا وزيراً أقلامنا ركع في … مدحٍ تجتلي محياه قبله

يا مشيراً أشار خير السلاط … ين الى فضله فضاعف فضله

حبذا الملك والوزير دعاه … فخره فاقتفى تقاه وعدله

ما ابن شكر وزير مصر كشكر … لجواد حّفت له الناس بغلة

لاولا الفائزين فان بعليا … ك ولو فسح التمكن سبله

لا ولا خصبة ابن حنا كأفرا … حك بل نصله له بعد نصله

فابق وافي الهناء متصل السع … د عليّ الحمى سني الأكله

و تهنى اقبال سيدة الوق … ت وأزكى حمى وأيمن حله

بالرفا والبنين في خدر بدر … عن قريب يجلو علسك الأهله

و أحب لي الآن مدحة بنت يوم … من طروس في حلة بعد حله

قيل لي ما اسمها الذي يلسع الض … د وتجني حلاوة قلت نحله