كبدٌ تذوبُ ومدمعٌ هطلُ … فَمتى يُوَرِّعُ صَبْوَتي عَذَلُ

ماذا يرومُ به العذولُ وكمْ … يلوي عليهِ لسانهُ الخطلُ

أَمّا السُّلُوُّ فَإِنَّ مَطْلَبَهُ … صعبٌ ولكنْ أدمعي ذللُ

وَبِمُهْجَتِي رَشَأٌ كَأَنَّ بِهِ … ثملاً يميلُ بهِ ويعتدلُ

كالمسكِ في لونٍ وفي أرجٍ … يُمْتارُ مِنْهُ العَنْبَرُ الشَّمِلُ

فَجَلا صَباحَ الشَّيْبِ حِينَ حَكى … ليلَ الشَّبيبة ِ ثغرهُ الرَّتلُ

يا لائِمي، وَجَانِحِي دَمِيَتْ … وَجْداً بِهِ، وَالْقَلْبُ مُخْتَبَلُ

تَهْوى الظِّباءَ الكُحْلَ أَعْيُنُها … وَتَعِيبُ ظَبْياً كُلُّهُ كَحَلُ

قدْ صيغَ منْ حبِّ القلوبِ كما … نَفَضَتْ عَلَيْهِ سَوادَها المُقَلُ