قُلْ ما هوِيتَ، فإنّني … لكَ سامِعٌ، وَالأمرُ أمْرُكْ

وَاعْلَمْ بِأنّ مَسَرّتي … لَوْ أنّ فِيها ما يَضُرّكْ

لَتَرَكْتُ ذَلِكَ وَاتْبَعْـ … ـتُ مساءتي، فِيما يَسُرّكْ

فَهَوَايَ فِيمَا ساءني … أوْ سرني مَا فِيهِ بِرّكْ