قد كنتَ تبذُلُ لي كتابك مرة ً … فالآن فاكتُب لي إليكَ كِتابا

فأنا الزعيمُ عليك يا ابنَ محمدٍ … أنَّ الثواب يكون منك جَوابا

لا تشغلَنِّي بالعتاب فإن لي … شُغلاً بمدحك يُنْفذُ الأحقابا

قد أورقَ العودُ الذي أمّلْتُهُ … وحَلاَ جَناهُ لمُجتنيهِ وطابا