قديماً كرهتُ الموتَ، واللَّهُ شاهدٌ، … وقد عشتُ حتى أسمَحتْ لي قَرُونتي

وأحسبُهُ لو جاءني لأبَيْتُهُ، … ومن عندِ ربّي نُصرتي ومعُونَتي

إذا أنا واراني الترابُ، فخلّني … وما أنا فيه، قد كُفيت مؤونتي