فالشام يغبط مصرا مذ حللت بها … كما الفرات عليكم يحسد النيلا

نلتم من الملك عفوا من الملوك به … عنوا قديما وراموه فما نيلا