عسى ولعل طيَّبتا حياتي … وصاحبتاهُما حتى وسوفا

تبشِّرني برَوْح اللَّه بشرى … تشوفُ عن القلوب الهمَّ شوفا

ولولا أنها لي مستراحٌ … ظللتُ محالفاً حزناً وخوفا

وذافَ ليَ القنوطُ لذيذَ عيش … بمرِّ الصَّابِ والذِّيفان ذَوْفا

إذا ولما جشمتُ ولا ركابي … رجاء الخير تَجْوالا وطوْفا

أرى الشيطان يوعدني شروراً … ووعدُ اللَّه بالخيرات أوفى