عذيري من شيب أمات شبابي … وداع لغير اللهو غير مجاب

فقدت الصبا إلا حشاشة نازع … تدار كتها إذ آذنت بذهاب

بصفراء من ماء الكروم سقيتها … بكف فتاة كالغلام كعاب

تنير فيستغشي الزجاجة نورها … كما ذر قرن الشمس دون سراب

فهل من جناح ويكما أو تباعة … على رجل أحيا صبا بتصاب