عذبني بالتيهِ وَالكبرِ … ومالَ في أَمْري إلَى الغَدْرِ

ظَبْيٌ مِنَ الإنْسِ ولكِنَّهُ … قَدْ فَاقَ في الحُسْنِ عَلَى البَدْرِ

فعالهُ أسمحُ منْ صدهِ … وَوَجْهُهُ أَحْسَنُ مِنْ عُذْرِي