ضاقَت عَلَيَّ وُجوهُ الرَأي في نَفَرٍ … يَلقون بِالجَحدِ وَالكُفرانِ إِحساني

أُقَلِّبُ الطَرفَ تَصعيداً وَمُنحَدَراً … فَما أُقابِلُ إِنساناً بِإِنساني